يوماً ما…

Image

يوماً ما سأعزف من لحن الحياة الاغنية المؤدية إليهم ..

وسأرقص على أوتار أذانهم ما دمت أمتلك حنجرة الحق ..

حتماً يوماً ما سأعزف سأرقص و سوف يهتفون بأسمي..

وسوف يصفقون لي بحرارة ..

 

يوماً ما ..

Advertisements

أتعلم شي…

أتعلم شيئاً يا صديق !

أنت الخط الذي سأغلق به دائرتي الصغيره عما قريب :) ..
فبك كل زهرات الصبح تشرق و بك كل أبتسامات الفجر تغدو أزهى ..

عندما تضغط على راحة يدي بالقوة اعلم انني لن أسقط و ان حصل و سقطت سأجدك متكأ لي ..

و اتعلم ايضاً انني مؤمنة بانك احدى هدايا الرب من دعوات تلك المراءة العظيمة لي في جوف الليل ؟

فـ بي تكتمل افراحك و تضيق أحزانك .. وبك تنتهي قسمتي بالدنيا ..

كن على يقين بأني سأصلي لك دوماً.

5-6-2012

كذبة أبريل ..

Image

تردد في هذا اليوم كلمة “كذبه ابريل” على لسان الاغلبيه وتحت نظام اطلاق الكذبات

بين ساعه واختها ؛ لكوننا في الاول من “أبريل”
.. وهم متأكدين أن الطرف الاخر متقبل الفكره ولن يسوء الظن او يشك بنفاقهم .
وايضاً هم بحاجة لتنفيس عنهم و عن بعض أحاسيسهم المكبوته :”) , التي لا يمكنهم أطلاق سراحها 
و يمكنهم اطلق سراحها في الاول من ابريل وهي (مغلفه) بالكذب .. 
المريح في الامر ان الجميع وحتى هم انفسهم يعلمون انها كذبه , لكن هذه الكذبه 
تخفي شيئاً من داخل الذات / و أنا على راهان بأن الاغلبيه مؤمنين بهذه النقطه :]
سواء سخريه , زيف او حتى كذباً .. واحياناً لاسف الشديد صدقاً .. 
.
.

.

Image

لنلقي نظره عابره عن تاريخ “كذبة أبريل “ قليلاً ..

يقال بأن أصلها أروبي و اول أنطلاقتها في فرنسا , كانت فرنسا قديماً تقريباً عام 1560 تحتفل بعيد ‏رأس السنة بداية يوم 21 مارس وينتهي في الأول من أبريل, لكنه تحول عيد رأس السنة إلى الأول من يناير. وأصبح من يهنيئ ويقدم الهدايا في الأول من أبريل كالعادة قديماً يطلق عليه ضحايا ابريل او سذج ابريل .

وجرت العادة هكذا كما قيل .أصبحت عادة المزاح مع ‏ ‏الأصدقاء في الاول من أبريل منتشره في فرنسا ومنها انتشرت إلى البلدان الاخرى .

وهناك جانب آخر من الباحثين في اصل الكذب يرون أن نشأته تعود إلى القرون ‏ ‏الوسطى إذ أن شهر أبريل في هذه الفترة كان وقت الشفاعة للمجانين وضعاف العقول ‏ ‏فيطلق سراحهم في أول الشهر ويصلي العقلاء من اجلهم وفي ذلك الحين نشأ العيد ‏ ‏المعروف باسم عيد جميع المجانين أسوة بالعيد المشهور باسم عيد جميع القديسين.

Image

وقد أصبح أول أبريل هو اليوم المباح فيه الكذب لدى جميع شعوب العالم ‏ ‏فيما عدا الشعبين الأسباني والألماني والسبب أن هذا اليوم مقدس في أسبانيا دينيا أما في ألمانيا فهو يوافق يوم ميلاد “بسمارك ” الزعيم الألماني المعروف.

والى جانب هذه المواقف المضحكة هناك مآس باكية حدثت بسبب كذبة أول أبريل فقد ‏ ‏حدث أن اشتعلت النيران في مطبخ إحدى السيدات الإنكليزيات في مدينة لندن فخرجت إلى ‏ ‏شرفة المنزل تطلب النجدة ولم يحضر لنجدة السيدة المسكينة أحد إذ كان ذلك اليوم ‏ ‏صباح أول أبريل.

<< رحمتها هالعجيز ذكرتني براعي الغنم اللي يكذب ع اهل القريه لين جاء الصدز و سحبوا عليها :d

Image

كمثال لكذبة أبريل ما حدث في السعودية على وجه الخصوص في أبريل 2009 عن وجود مادة الزئبق الأحمر في مكنات الخياطة من نوع سنجر أبو أسد القديمة,ووصلت أسعارها في بعض المناطق في السعودية ما يقارب المائة ألف ريال. راح ضحيتها الكثير وربح ايضاً منها الاغلبيه.

طبعاً ما أنسى لهفة و الربشه ذاك اليوم كل الناس اهلي والجيران والجرايد بالخط العريض اخبارها>>
 واذكر كنت بثاني ثانوي ودخلت الخاله الفراشه علينا بمعمل الخياطة وقالت ماعندكم مكينه ماتبونها :d

.
.
.
و بـ مناسبه “كذبة أبريل” أقول بأني نسيت من أتوا بهدوء ووضعوا لنا الاشياء الجميله و رحلوا ..

(*)

تويتر: هو احد المواقع اللي تهتم بالتواصل الاجتماعي انطلق تقريبا منتصف عام 2006 وهبوا فيه السعوديون 2008

وكانوا ينعدون على الاصابع وكانو تحت نظام “كلنا عيال قريه يعرف اخيه” بس بعد الربيع العربي اللي الكل يعرف ان بداية ولادته كانت على يد الفيسبوك وتويتر بدايه عام 2011 الله يجزاهم خير

هبوا فيه الناس هبه .. وصار قضية رائي عام وبيني وبينكم صارت هالعصافير وتغريداتها تخوف بعض الناس .. واللحين الناس منسبهين معه وساحبين سيفون ع الفيسبوك :]

صراحة انا ارفع قبعة الاحترام لـ منشئ هالموقع .. أتوقع فائدته في البلدان العربيه أكثر من
دول العالم الاول والثاني .
حرك اصوات كانت مخنوقه + فساد راكد + عقول خامله واقلام كانت جافه .. وايادي لم تستثمر ..
حتى لو كانت النتائج الايجابيه قليله او لاتقارن بالند .. لكن على الاقل شيء محفز يكفي ان المواقع الاجتماعيه كان لها الفضل بعد الله في الربيع العربي .

انا تمنيت اني متعرفه على تويتر من قبل 2010 لكن الشكوى لله , لانه جد جد فتح لي عقلي خلاني افكر بعددة زوايا , عرفت أشياء كانت ابداً لا تعني لي ولا افكر اني افهم فيها
لاني اختلطت بكذا فكر وقلم و عرق و مذهب اخذ الزين وافهم الشين وابعد عنه.
عرفت كميه وعي و عقل جيلي والمسار اللي هم قاعدين يسلكونه 🙂

*

*

هاللحين بتكلم عن 4 نقاط عندي اشوفها بتويتر :-

اذا عملت إعادة التغريد لا تعني بالإجمال أني أوافق المغرد على ما كتبه ،
و أن حصل و وافقته على تغريدته ليس بالضرورة ان اتفق معه في اغلب تغريداته .

يوجد البعض في قائمة من اتابعهم لا اتفق مع فكرهم بتاتاً البته ، لكن تابعتهم على وزن ابحث على من يخالفك لأن عقلك لن يتطور مع من هم يتفقون معك.
< وش الفايدة ناس مثلك كلامهم مثلك كل شي مثلك مراح تحرك ساكن 🙂

اذكر ان فيه تغريدة انتشرت لدرجة انها تحولت بقدرة قادر لـ بي سي وش دخل مدري 😀

تقول “كلما زاد عدد متابعينك في تويتر من الأقارب و الأصدقاء أنخفض سقف حريتك

اكيد اتفق ان كل ما زاد عدد متابعينك قلت حريتك في التعبير ؛ لكن لا تجعل ذلك عائقاً في توجيه رأيك .. من اجل “ناس” .
اقصد مب معنى ان عدد متابعينك صك العشرة الف وفوقها تكون مجامل وغير صريح ! لا ابداً .. بالعكس انا بوجهه نظري هذا الشيء بيشجعني اغرد بفائدة كثيرة و بمسوؤليه اكثر 🙂

..بعد بعد مابقى الا الناس بتققلل حريتي انا يالله لقيت هالحريه < كني انحرف عن الموضوع .. ولا !!

في نظري فوائد تويتر كثيره صراحه وهذه حقيقه لكن اعظم فائدة بتويتر هي
انه علمنا الايجاز و الاختصار ضمن 140 حرف فقط . اللي كان من اول العرب بارعين به ويضربونه بالمثل :”خير الكلام ماقل ودل” .

*

*

( موضوع بسيط جداً و متأخر مره , لكن ماحبيت يكون حبيس المستندات بالجهاز ونزلته ) فان اصبت فمن الله وان اخطات فمن نفسي والشيطان

فتكو بعافيه ..

ضرب عصفورين بحجر

تستطيع ان تكون بعقليه وخبرة الستيني فقط

 بملازمة أصحاب الحكمة والصلاح و الاكثار من القراءة ؛ فـ بهذا تستطيع أضافه عمر آخـر لـ عمرك 

:”)

تناقض يسري فينا ,

يأتون بهدوء يضعون لنا الاشياء الجميله , ومن بعدها يرحلون بنفس الهدوء 

نحبهم .. لكن في قربهم المزيد من الالم , لذلك هم في البعد أجمل 

.

.

أنحن في قربهم ايضاً مؤلمون ! لا أتمنى ذلك :(

الحزن , ربما يرحل لكن …

 

 

 

 

 

*

عندما لا تبكينا تلك الاحزان , هذا لا يعني بأننا لا نكترث بجل الامور .. 

لكن هذا يعني بأننا تحت تأثير التخدير , اي اصبحنا ذو “خلفيه” واعتياديه لتقبل تلك الامور خصوصاً الحزينه منها 

فنحن بنو بشر , نتأثر و نشعر بالتأكيد .. لكن مسأله التكرار أشبه بـ درس خصوصي يومي 

*